شًِْبٌَِكَـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّة حٍّنْـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّوٍنْ
هذه الرسالة تفيد انك زائرنا الغالى لست مسجل بالمنتدى
فرجاء التوجه فورا الى لائحة التسجيل بالاعلى والتسجيل كى تستطيع التمتع بكافة مميزات منتدانا الغالى

شًِْبٌَِكَـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّة حٍّنْـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّوٍنْ

شارك معانا ولو برد... بكم بدانا ومعكم نستمر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» السلسله التعليميه لمدونه انا عربي بالفيديو شرح لكل خفايا الجهاز وتعليم استخدام خفايا النت وكل شئ عن الكبيوتر والانترنت هنا
الإثنين ديسمبر 02, 2013 11:41 pm من طرف aliwageeh

» كيف تعرف انك تحب شخص معين حب حقيقي ؟
الإثنين مارس 15, 2010 5:30 pm من طرف Admin

» حصريا ولا داعي للمقدمات ايميل الفنان تامر حسني وبطاقته الشخصيه
الإثنين أبريل 20, 2009 11:22 am من طرف Admin

» طفل مصرى يقرا القران الكريم ماشاء الله ماشاء الله سبحان الله
الثلاثاء أبريل 14, 2009 12:22 pm من طرف شقاوه

» صور تجنن العاقل
الإثنين أبريل 13, 2009 4:22 pm من طرف شقاوه

» فوائد التدخين !!!
الإثنين أبريل 13, 2009 7:33 am من طرف شقاوه

» اخر معلومه عن التمر صدمتني حقا
الإثنين أبريل 13, 2009 7:24 am من طرف شقاوه

» سوالين محيرني
الإثنين أبريل 13, 2009 7:14 am من طرف شقاوه

» الصوت الذي تسمعه الارض خلال 24 ساعه
الإثنين أبريل 13, 2009 6:49 am من طرف شقاوه

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 85 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mazen saeed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2117 مساهمة في هذا المنتدى في 1321 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
شقاوه - 551
 
زلزال الموت - 518
 
Admin - 505
 
ساحرة البشر - 149
 
لورنس - 135
 
ــــــرال((**-El Masry-** - 96
 
عدولـ,,,ــه باشا - 83
 
الشموع البيضاء - 24
 
ملاك الليل - 24
 
هيما - 9
 

شاطر | 
 

 في معركة المراءة السعودية بحقوقها المهدورة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لورنس
[ عضــــــــوِـوِ نشـــــــطِ]
[ عضــــــــوِـوِ نشـــــــطِ]
avatar

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 17/02/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: في معركة المراءة السعودية بحقوقها المهدورة   الخميس فبراير 19, 2009 2:12 pm

مطالبة المراءة السعودية بحقوقها المهدورة مطالبة مستحقة و شي لا يختلف عليه اثنان ينتهجان النهج الإسلامي الذي كان اول من شرع وأعطى المراءة الكثير من الحقوق التي لم تكن لتحلم بها فيما مضى من عصور. نقطة. لكن الاختلاف الحاصل هو في ماهية هذه الحقوق ومالذي يثبت مطالبات المراءة بها وماهو الأصل الشرعي لها. في البداية لنتفق على نقطة معينة أرى أنها أساسية ومهمة في النقاش الجاري. المراءة حسب المفهوم الإسلامي لها الحق بالمطالبة بكل الحقوق التي تستحقها ولكن ليس لها أن تطالب بالمساواة مع الرجل وهذه مشكلة شائكة وقعت بها المراءة الغربية عندما بدأت ثورتها التحررية للمطالبة بحقوق المراءة. فمساواة المراءة مع الرجل ومساواة الرجل مع المراءة أمر مرفوض إسلاميا وعقائديا و شخصيا أرى انه أيضا مرفوض منطقيا. فللمراءة حقوق وواجبات لا يمكن أن تتجاوزها و للرجل بطبيعة الحال حقوق وواجبات أخرى تخص به. هذا هو المفهوم الإسلامي بطبيعة الحقوق لكلا الرجل والمراءة و الذي انطلق من الاختلاف التكويني الجسدي والنفسي و العقلي بين الرجل والمراءة ولهذا اتفاق الحقوق بينهما أمر صعب الوصول له بسبب الاختلاف الموجود أصلاً. لنستوعب هذه المبدأ الإسلامي في رفض فكرة المساواة بين الرجل والمراءة, دعوني اسأل سؤال بسيط, بعد كل الحقوق التي حصلت عليها المراءة في الغرب, هل هي الآن راضية بما حصلت عليه من منجزات وترى أنها الآن حرة كامل الحرية؟ بالطبع لو وجهت هذا السؤال إلى أي إمراءة غربية ستجيبك بالنفي. ولو أردفت هذا السؤال بأخر وهو, ماهي الحقوق المتبقية ؟ لسوف تجد أن كل ما تطالب به من حقوق أخرى يعود إلى مهام رجالية انفرد بها الرجل من بدء الخليقة. فمعركة المراءة وثورتها التحررية كما سميت هي بالأصل معركة موجهه إلى الرجل في المقام الأول ولا تهدف إلى مجرد الحصول على حقوق مهدورة بل تهدف إلى إضعافه أو حتى التخلص منه. فالمراءة لا تريد فقط أن تكون كاملة الحقوق والاستقلالية بل تطمح أن تنسلخ من التوأمة المصيرية مع الرجل و ترجو توقف هذه الشراكة بما يضمن لها القدرة على العيش وحيدة مستقلة منفردة بكل شي. فلسفة غريبة تناقض كل مبادئ وأسس الشراكة الحياتية التي رسمها وقدرها الخالق. فالمراءة تعدت مرحلة الحقوق والمساواة و التحرر إلى المطالبة بالعيش وكأنها في كوكب وحيد منعزل عن هذا الكائن المسمى بالرجل. تريد أن تكمل دراستها وان تحصل على قرارها المستقل وان تحصل على وظيفة وتقيم في بيتها الخاص المستقل ووصل بها الغلو إلى المطالبة بالحصول على أطفال وتكوين عائلة لا تحتوي على الرجل بسبب قدرتها على الحمل عن طريق التلقيح الاصطناعي. أؤمن انه لا توجد نهاية حقيقية لمطالبات المراءة الغربية بحقوقها فهي هدفت للحصول على الحقوق أولا و بدأت بمعركة المساواة ثانية والآن تريد الاستقلالية الكاملة والانسلاخ عن الرجل. هذه النتائج الشاذة التي انتهت بها معركة الحقوق وثورة المراءة التحررية هي محصلة المطالب الخاطئة التي انتهجتها و القفز على حقوق الرجل التي لا تستحقها.

الرجل الغربي من جهته أدار هذه المعركة وواجه هذه الثورة التحررية ببالغ الذكاء فيما يخدم مصالحه ويشبع ملذاته. ففي بداية هذه الثورة, سمح لها بالخروج خارج البيت و أعطاها ما تريد من حرية واستقلالية كافية لتتمكن من الدراسة والعمل ولكن استمر في توجيهها إلى منطقة بالغة الخطورة حورت معركة الحقوق وثورة المساواة. فالرجل بدهاء و خبث اختصر كثيرا من الحقوق والمكتسبات النسائية المطالب بها في منحها حرية الجسد. فهو اختزل كلمة الحرية التي تطالب بها في حصولها على الحرية الجنسية و حول كلمة التحرر إلى تحرر من ثيابها الساترة لتتخلى عن القيم والأخلاق مما يضعف موقها المحارب. فالمراءة اليوم أصبحت تؤمن في أهمية حريتها في ارتداء ما تريد من ملابس أو حتى عدم ارتدائها وأصبحت مسألة ستر أو كشف جسدها حلقة مفصلية في معركتها الحقوقية. الرجل استفاد من هذا التحرر اللأخلاقي بأن اشبع الكثير من غرائزه الجنسية بعد أن كان يختصر أحصنته الجنسية العتيدة على مدى عقود طويلة لمراءة واحدة مدى الحياة إلى حقل كبير متنوع من النساء مما لذى وطاب لتجده يتنقل من زهرة إلى أخرى و لا يحتاجه الأمر إلا ابتسامة بسيطة في مقهى لشرب القهوة ليبدأ بتبادل الأرقام و لينتهي بجنس مجاني بعد وجبة عشاء ساخنة في احد المطاعم الرخيصة. فهو في هذه الحالة متقدم على المراءة بخطوة فهو لن يتحمل هم ما قد يحصل من حمل ولن يتهم بالعهر كما هو الحال مع المراءة التي تسلم جسدها بسهولة. هذا التحرر الجسدي أضاف الكثير من المتاعب للمراءة وحولها مرة أخرى إلى لعبة و دمية في يد الرجل يحركها و يستمتع بها كيفما شاء. فبعد أن كان يستغلها و يستضعفها عقليا قديما , اصبح الآن يستغلها و يستضعفها جسديا مشفيا رغباته الحيوانية.

هناك بعض الأصوات النسائية الغربية التي انطلقت الآن منادية بحركة تصحيحية لمعركة المراءة و إصلاحية تراجع ما تم الحصول عليه من مكتسبات و مزايا. وتجد أن هذه الأصوات انطلقت للحفاظ على هذه الحقوق عن طريق الحفاظ على جسد المراءة أولا والذي سيسهم في إضعاف موقفها و إخراجها عن الطريق إلى الحرية الكاملة التي تطمح. فالمراءة الآن إن أطلقت العنان لجسدها و سمحت للرجل في الحصول على متعة رخيصة ستضعف من من وضعها الدراسي والعملي إن انتهى بها الحال بأن تكون أم عازبة وهي لم تتجاوز السادسة عشر ولم تنهي دراستها الثانوية. ففرص إكمالها لدراستها و حصولها على عمل ممتاز يضيف لها و أيضا الحصول على الشريك الرجل المناسب لها أمر لن يكون بالهين في وضعها الحالي. لهذا انطلقت الكثير من دعوات العفة وحتى أن البعض طالب بإعادة فكرة حزام العفة المطبق في العصور الوسطى عن طريق خاتم سمي بخاتم العفة ترتديه المراءة لتعلن للعلن رجالا ونساء أنها ما تزال عفيفة طاهرة لم تفرط بأعز ما تملك وهو شرفها. الدعوات الأخرى استمرت على نفس المنوال وهي الدعوة إلى اشتراط الزواج لإقامة اللقاء الجنسي الأول بين الرجل والمراءة لتضمن حقها في الحصول على مساعدة من الرجل فيما يخص ثمرة حبهما, زواجهما و لقائهم الجنسي الشرعي.

أسهبت في هذه المقدمة للحديث عن تجربة المراءة الغربية في معركتها الحقوقية لأوضح مدى تشابه التجربة السعودية النسائية التي انطلقت أولى شرارتها قبل حوالي العقدين مع غيرها من تجارب نسائية حول العالم. فكثير من النساء السعوديات الآن يشرعن الكثير من الحقوق المطلوبة بمسألة المساواة مع الرجل السعودي و أن الاثنين في الهواء سواء. أيضا بعض المطالبات اتجهت إلى مطالبة المراءة بالتخلص من حجابها و ساترها اعتماداً على أن الأمر يتعلق بحرية شخصية نسائية المراءة اعلم بتقديرها و لا علاقة له بالدين والعرف. و لا ننسى أن بعض المعارك النسائية الحقوقية موجهه في المقام الأول إلى المؤسسة الدينية السعودية و التي ترى المراءة السعودية أنها السبب في انتقاص حقوقها. وأنا في غنى عن القول أن هذه التصادمية النسائية مع المؤسسة الدينية يضعف معركتها كثيرا و ربما يسهم في توجه الرجل السعودي إلى الضغط عليها ليمنعها من حقوقها التي نص عليها الإسلام أصلاً ضننا منه انه يحافظ عليها. نرى هذا الأمر جيدا في منع الرجل السعودي المراءة السعودية من بعض الأمور التي لا يوجد بالدين ما يوجب حرمتها من قيادة المراءة للسيارة على سبيل المثال والتي اتفق الكثير من رجال الدين أن القرار في هذا الشأن قرار سياسي اجتماعي لا علاقة في الدين فيه إن تم توفير الكثير من الضوابط الشرعية التي تحكمه و تمنع أن يكون هذا الأمر سبب مفسدة يجر إلى السفور و الاختلاط بالرجال. فالقيادة حلال ولكن ما يمكن أن يتعبه هو الأمر المتخلف عليه ولذلك منعت المراءة بناء على قاعدة درء المفاسد مقدم علي جلب المصالح. وتجد أن الكثير من المطالبات النسائية تنحر على مذبح هذه القاعدة على اعتبار أن الحفاظ على المراءة وحمايتها هو الأصل في كل ما يقع من أمور تخصها وهو باعتقادي شي قد يكون تم المبالغة فيه.

كتبت هذه السطور قبل بضعت شهور بعد حديثي مع احد الأمريكيات التي انتهت بها مغامراتها الجنسية الطامحة نحو الحرية القصوى والسعادة الأقصى إلى أن تكون أم عازبة لثلاث أطفال من نفس الرجل الذي رفض تحمل واجباته وهي لم تتجاوز الثانية والعشرين و اضطرت إلى ترك دراستها للعمل كنادلة في احد المطاعم. أنموذج أمريكي ونتيجة حتمية لمعركة الحقوق وثورة التحرر النسائية وانكسار مبكي لمراءة في عمر الزهور في ما يسمى بعصر التمكين للمراءة.. ودعونا نطلق العنان لخيالنا لما يمكن أن يحصل لهذا المراءة في غير عصر التمكين , في وقت أخر قبل أن تحصل المراء على كل هذه الحقوق و المكتسبات..

أخواتنا.. أخشى عليكم من نفس الطريق ومن إعادة التاريخ لنفسه..

afro lol! lol! afro lol! afro lol! afro lol! afro lol! afro lol! afro lol! afro lol! afro lol! afro lol! afro
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
ألــٌمٌديًرُ ألًعْامـًُ
ألــٌمٌديًرُ ألًعْامـًُ
avatar

عدد المساهمات : 505
تاريخ التسجيل : 16/02/2009
الموقع http://7non.ahlamontada.ne

مُساهمةموضوع: رد: في معركة المراءة السعودية بحقوقها المهدورة   الجمعة فبراير 20, 2009 3:47 am

يسلموووووو حبيب قلبى على الموضوع الجميل والتميز وفى انتظار جديدك باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://7non.ahlamontada.net
زلزال الموت
[ عضــــــوِـوِـوِع متميـــــزِ]
[ عضــــــوِـوِـوِع متميـــــزِ]
avatar

عدد المساهمات : 518
تاريخ التسجيل : 18/02/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: في معركة المراءة السعودية بحقوقها المهدورة   الجمعة فبراير 27, 2009 10:30 am

::+:+:+:+::

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا

::+:+:+:+::

يعطيك العافيه على جهودك المبذوله والجميله.
وتسلم يدك وارجو المزيد تقبل تحياتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في معركة المراءة السعودية بحقوقها المهدورة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شًِْبٌَِكَـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّة حٍّنْـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّوٍنْ :: آلآقٌٍسٌِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّآمًـﮯ آلعًٍـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّآمًـﮯ :: المًًًـًـًــوًًٍاضَيـََـَعٍََـَﮯَِ الَجَـَـَـَـَـَـَـَـَاَدَهَـَﮯََ-
انتقل الى: